-->
الضغوط المستمرة  خطر على الصحة

الضغوط المستمرة خطر على الصحة

 

الضغوط المستمرة  خطر على الصحة


كشفت دراسة جديدة أجراها باحثون من جامعة لينشوبينج في السويد أن مستويات هرمون الإجهاد «الكورتيزول» قد كانت مستوياته مرتفعة في الأشهر التي سبقت الأزمة القلبية. تشير تلك النتائج المنشورة في مجلة «التقارير العلمية» إلى أن الإجهاد طويل الأمد هو عامل خطر للإصابة بالنوبات القلبية.

في الدراسة الحالية استخدم الباحثون عينات شعر يتراوح طولها بين 1 و 3 سم ، أي ما يعادل 1-3 أشهر من نمو الشعر. قاموا بقياس مستويات الكورتيزول في عينات الشعر، والمتحصل عليها من 174 رجلاً وامرأة في الحياة المهنية تم إدخالهم المستشفيات بسبب احتشاء عضلة القلب. شملت الدراسة أيضاً عينات شعر من أكثر من 3 آلاف مشارك في الفئة العمرية ذاتها على سبيل المقارنة.
أظهر الباحثون أن المرضى الذين عانوا نوبة قلبية كانت لديهم مستويات عالية من الكورتيزول خلال الشهر الذي يسبق تعرضهم للنوبة، و بعد الأخذ في الحسبان عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب الوعائية الأخرى مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستويات الدهون في الدم والتدخين وتاريخ من النوبات القلبية والنوبات القلبية الوراثية ومرض السكري؛ وجدوا أن ارتفاع مستوى الكورتيزول يظل عامل خطر قوي للنوبة القلبية.


0 تعليق على موضوع "الضغوط المستمرة خطر على الصحة"

إرسال تعليق

Iklan Atas Artikel

Iklan Tengah Artikel 1

Iklan Tengah Artikel 2

Iklan Bawah Artikel