-->
وزير المالية التركي الأسبق: إصلاحات أردوغان «خيبة أمل» كبيرة للشعب التركي

وزير المالية التركي الأسبق: إصلاحات أردوغان «خيبة أمل» كبيرة للشعب التركي

 

وزير المالية التركي الأسبق: إصلاحات أردوغان «خيبة أمل» كبيرة للشعب التركي



انتقد رئيس حزب الديمقراطية والتقدم «ديفا» التركي، علي باباجان، حزمة الإصلاح الجديدة التي أعلنها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مؤخرًا ووصفها بـ«خيبة الأمل الكبيرة» وقال «إن انتعاش الاقتصاد ليس ممكنًا من خلال إقرار سياسات اقتصادية فحسب بل بتطبيق القانون واحترام الحريات».

ونقل  موقع «كرونوس» الأمريكي في نسخته التركية،عن باباجان قوله «استقرار الأسعار يعني أن الأسعار لا تتعرج. عندما ننظر إلى لوائحنا القانونية، فإن المسؤول الرئيسي هو البنك المركزي. لقد جئنا لنقول إن الهدف الرئيسي للسياسات النقدية هو استقرار الأسعار. لكن تعافي الاقتصاد ليس ممكنًا فقط من خلال إقرار سياسات اقتصادية. بل يجب أن يستوعب الرئيس مبدأ سيادة القانون ويجب اتخاذ خطوات ملموسة.


وتابع وزير المالية الأسبق أنه «بدون الحريات لا يمكن الانتقال إلى مرحلة الحل دون تشخيص المشاكل قبل الحديث عنها. نحن نتحدث عن علاج المرض ولكن ممنوع الحديث عن التشخيص. كل من يتحدث عن المرض يواجه عقوبات شديدة».

وأوضح باباجان أن صهر أردوغان ووزير الخزانة والمالية السابق بيرات البيرق، تم وضعه على القائمة البرلمانية الأولى، مؤكدًا أن هناك اعتراضات من داخل الحزب على ذلك.

وتابع باباجان قائلًا «يؤسفني أن أقول إن صديقي الوزير الحالي أشاد بالصهر الوزير السابق. إذا كان قد قام بعمل رائع، فلماذا ذهب، لماذا أتيت أنت؟ هذه عوامل تؤثر كثيرا على المصداقية. بدأ النقد الأجنبي في الزيادة، وتشوه السوق حتى عندما تم الإعلان عن الحزمة. لا يوجد موقف بالداخل يساعد على المصداقية. في الوقت الحالي، لا أحد يصدق ما تقوله هذه الحكومة، عليهم اتخاذ خطوات ملموسة».

0 تعليق على موضوع "وزير المالية التركي الأسبق: إصلاحات أردوغان «خيبة أمل» كبيرة للشعب التركي"

إرسال تعليق

Iklan Atas Artikel

Iklan Tengah Artikel 1

Iklan Tengah Artikel 2

Iklan Bawah Artikel