-->
برلماني تركي: أردوغان يستغل الحركة القومية لتنفيذ مخططاته القذرة

برلماني تركي: أردوغان يستغل الحركة القومية لتنفيذ مخططاته القذرة

 

برلماني تركي: أردوغان يستغل الحركة القومية لتنفيذ مخططاته القذرة

انتقد البرلماني السابق عن حزب الشعوب الديمقراطي، حسيب كابلان، حزب الحركة القومية الذي يتزعمه دولت بهتشلي، مؤكدًا أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوظفه لتنفيذ مخططاته القذرة.

وأوضح كابلان، خلال مشاركته في أحد البرامج التليفزيونية، أمس الخميس، تعليقًا على الدعوى القضائية المرفوعة لإغلاق حزب الشعوب الديمقراطي وقرار إسقاط عضوية البرلمان عن النائب عمر فاروق جرجرلي أوغلو، أن النزاعات بين حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية تنفجر على رأس الأكراد.

وأضاف كابلان، في حديثه عن جرجرلي أوغلو، أن حزب الشعوب الديمقراطي يتصرف كحزب وحيد في البرلمان، مشيرًا إلى أن جرجرلي أوغلو وحزبه أشعلا «نار نوروز» بمقاومتهما في البرلمان.

كان البرلمان التركي قد أسقط عضوية نائب حزب الشعوب الديمقراطي التركي عن محافظة قوجة إيلي، عمر فاروق جرجرلي أوغلو، اليوم الأربعاء، الذي يواجه حكمًا بالسجن لمدة سنتين و6 أشهر، لنشره تغريدة على «تويتر».

وقال جرجرلي أوغلو، في حديث إلى «تركيا الآن»، مطلع مارس الجاري، «لم أرتكب التهمة الموجهة لي بالدعاية لمنظمة إرهابية. أنا مدافع عن حقوق الإنسان، تحدثت عن عدة قضايا منذ سنوات من أجل إحلال السلام بين أبناء الشعب التركي. وأريد حلًا مناسبًا لقضايا حقوق الإنسان، ولذلك يتهمنا المسؤولون في الدولة ممن لا يريدون حلًا، بتهم مثل الإرهاب وخيانة الوطن، ولكن يجب ألا تبقى تلك المسألة بلا حل. فعلى مدار 40 عامًا، قتل 50 ألف شخص في تركيا، ولا يجب أن تبقى تلك القضية عالقة بلا حل لـ100 عام أخرى، ولأننا قلنا ذلك، وبسبب نداءاتنا المتكررة، يحاولون معاقبتنا».

وأدانت المنظمة الدولية لحقوق الإنسان (هيومن رايتس ووتش)، سجن نائب حزب الشعوب الديمقراطي التركي، عمر فاروق جرجرلي أوغلو، بسبب منشوراته على مواقع التواصل الاجتماعي، واعتبرته انتهاكًا واضحًا للحقوق.

وطالبت «هيومن رايتس ووتش», السلطات التركية، بالتراجع عن إسقاط عضويته من البرلمان.

وقالت في بيان لها، «الإدانة غير المنصفة، والخاطئة، لسياسي معارض بسبب مشاركاته على وسائل التواصل الاجتماعي، واستخدام ذلك ذريعة لإسقاط عضويته البرلمانية وسجنه، يُعد انتهاكًا خطيرًا للحق في حرية التعبير، وانتهاكًا لحق الناخبين في انتخاب ممثليهم».

وأوضح مدير قسم أوروبا وآسيا الوسطى في «هيومن رايتس ووتش»، هيو ويليامسون، أن «أي تحرك لإسقاط عضوية عمر فاروق جرجرلي أوغلو قبل سجنه، بسبب موقفه الشجاع في دعم الآلاف من ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان، سيبدو انتقامًا من حكومة أردوغان له».

0 تعليق على موضوع "برلماني تركي: أردوغان يستغل الحركة القومية لتنفيذ مخططاته القذرة"

إرسال تعليق

Iklan Atas Artikel

Iklan Tengah Artikel 1

Iklan Tengah Artikel 2

Iklan Bawah Artikel