-->
احتجاجات للإيغور في أنقرةضد زيارة وزير الخارجية الصيني لتركيا

احتجاجات للإيغور في أنقرةضد زيارة وزير الخارجية الصيني لتركيا

 

احتجاجات للإيغور في أنقرةضد زيارة وزير الخارجية الصيني لتركيا

احتجاجات للإيغور في أنقرةضد زيارة وزير الخارجية الصيني لتركيا


نظم مئات من الإيغور المقيمين في أنقرة وإسطنبول، احتجاجات ضد زيارة وزير الخارجية الصيني وانغ يي، اليوم  الخميس، إلى تركيا، ولقائه مع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وطالب المحتجون بأن تتخذ الحكومة التركية، موقفًا أقوى تجاه انتهاكات حقوق الإنسان في منطقة شينجيانغ أقصى غرب الصين والانتهاكات التي يتعرض لها الإيغور المسلمون.

وتجمع المحتجون في ساحة بايزيد في إسطنبول، ورفعوا صورًا لأقرباء مفقودين يُعتقد أنهم قيد الاحتجاز في معسكرات اعتقال في الصين، وهتفوا بشعارات ضد بكين.

كما تجمع أيضًا عشرات الإيغور ونواب المعارضة وأكاديميون أتراك عند السفارة الصينية في أنقرة، تزامنًا مع لقاء وانغ، وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، والرئيس رجب طيب أردوغان في وقت لاحق.

وقال أحد المحتجين في إسطنبول: «ندعو تركيا إلى الوقوف مع تركستان الشرقية (شينجيانغ) ونطالبها بعدم التخلي عن شعبنا من الإيغور لقاء منفعة اقتصادية أو غيرها».

جدير بالذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، استقبل اليوم  الخميس، وزير خارجية الصين وانغ يي، في المجمع الرئاسي بأنقرة.

ووفقًا لما نشرته جريدة «TRT» التركية، وصل وزير الخارجية الصيني إلى أنقرة الأربعاء في إطار زياراته الإقليمية التي تشمل 6 دول.

يُذكر أن البرلمان التركي، رفض في وقت سابق المقترح الذي تقدم به حزب الخير التركي المعارض، للتحقيق في الجرائم الإنسانية والانتهاكات التي تمارسها جمهورية الصين الشعبية ضد الإيغور الأتراك.

ووفقًا لما ذكره موقع «جمهورييت»، رفض حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية، التصويت على المقترح، فيما وافق حزب الشعب الجمهوري وحزب الشعوب الديمقراطي.



0 تعليق على موضوع "احتجاجات للإيغور في أنقرةضد زيارة وزير الخارجية الصيني لتركيا"

إرسال تعليق

Iklan Atas Artikel

Iklan Tengah Artikel 1

Iklan Tengah Artikel 2

Iklan Bawah Artikel