ذكرت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية، أن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي تؤيد خطة المفوضية الأوروبية لاتخاذ إجراء قانوني ضد بريطانيا بسبب قرارها المنفرد بتخفيف تأثير خروجها من الاتحاد على الشركات في أيرلندا الشمالية.

ونقلت فاينانشال تايمز هذه المعلومات عن مصادر مطلعة على اجتماع مغلق لسفراء الاتحاد الأوروبي في بروكسل اليوم.

وأشارت وكالة بلومبرغ للأنباء إلى أن فرنسا ودول أخرى تؤيد الخطط التي قدمها ماركوس سيفكوفيتش مسؤول ملف خروج بريطانيا في المفوضية الأوروبية، مضيفة أن التحرك القانوني سيتضمن مساراً مزدوجاً.

وأضافت أن بروكسل يمكن أن توجه إلى بريطانيا "اتهام رسمي بانتهاك الاتفاق"، وهو ما يمكن أن يقود إلى إقامة دعوى ضدها أمام محكمة العدل الأوروبية.

وقال سيفكوفيتش إن "الخطة مازالت في طور الدراسة"، بحسب ما نقلته فاينانشال تايمز عن أحد الدبلوماسيين، مضيفاً أنها قد تتبلور خلال أيام.

وقال دبلوماسيون أوروبيون للصحيفة البريطانية إنه لم تكن هناك معارضة لهذه الخطة خلال اجتماع اليوم.